الاتحاد يندد باقتحام ساحة اعتصام عراقية وسقوط عشرات الضحايا

بسم الله الرحمن الرحيم

(بيـــــان)

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”

يندد باقتحام ساحة اعتصام عراقية وسقوط عشرات الضحايا

يعرب “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” عن صدمته جراء سقوط عشرات الضحايا من المعتصمين في ساحة بلدة الحويجة العراقية، بعد اقتحامها من قبل القوات الحكومية.

وتفيد التقارير أنّ قوات الجيش العراقي اقتحمت ساحة بلدة الحويجة، القريبة من مدينة كركوك، بشكل مُباغِت، ما أوقع مذبحة دامية في صفوف المعتصمين في الساحة ضد سياسات الحكومة العراقية. وتحدّثت التقارير الأوليّة عن سقوط عشرات القتلى وأعداد كبيرة من الجرحى، وهو ما يرسم صورة مروِّعة بشأن ما جرى.

وكانت الأسابيع الماضية قد شهدت عمليات اغتيال بحقّ بعض قادة الاعتصامات الجماهيرية السلمية التي تشهدها مناطق عراقية عدّة منذ شهور. كما تواصلت في الآونة الأخيرة الاعتداءات التفجيرية الدامية التي تحصد أرواح العراقيين، مثل ما وقع مؤخّراً في تفجير نادٍ للشباب في حي العامرية بالعاصمة بغداد أوقع عشرات الضحايا.

ويتملّك “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” قلقٌ بالغ من خطورة ما جرى في الحويجة على أيدي القوّات الحكومية، وهو ما يهدِّد بدفع الأوضاع في العراق إلى أتون مواجهات دامية بعد شهور من الاعتصامات الشعبية السلمية التي تعارض سياسات الحكومة.

وإنّ الاتحاد إذ يندِّد بتعريض أرواح المواطنين العراقيين للخطر، ويأسف لاستمرار نزيف الدم العراقي؛ فإنّه يلفت الانتباه إلى خطورة انزلاق الأوضاع في العراق إلى ما هو أسوأ إذا ما واصلت الحكومة تجاهل المطالب الشعبية ولم يتمّ محاسبة المسؤولين عن القتل والانتهاكات بحقِّ مواطنيها.

بروكسيل، في 24 إبريل 2013

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا