الاتحاد يحثّ على التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي

  بسم الله الرحمن الرحيم

 “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”

يحثّ على التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي

يحثّ “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” عموم المسلمين في بلدان الاتحاد الأوروبي على المشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي، والإدلاء بأصواتهم فيها.

ولا شكّ أنّ الاطلاع على برامج المرشحين والأحزاب السياسية والمقارنة بينها، ثمّ التوجّه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بالأصوات، هو تعبير عن الوعي بالمواطنة ومسؤولية المشاركة في الحياة الديمقراطية.

ويعرب الاتحاد في الوقت ذاته عن أسفه للشعارات والمضامين التي رفعها بعض الأحزاب والمرشحين، والتي تتعارض مع القيم المشتركة ومبادئ الاحترام المتبادل، وبلغ بعضها حدّ إثارة الكراهية وشقّ صفوف المجتمعات.

بروكسيل، 21 مايو 2014

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا

الاتحاد يتضامن مع المتضررين من الفيضانات في البلقان

 بسم الله الرحمن الرحيم

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”

يتضامن مع المتضررين من الفيضانات في البلقان

يعرب “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” عن تضامنه العميق مع الشعوب المتضررة بالفيضانات في منطقة البلقان، والتي أوقعت مئات الضحايا وخسائر جسيمة خلال الأيّام الماضية.

ويدعو الاتحاد إلى تكثيف الجهود لإغاثة المناطق المنكوبة، كما يحثّ المؤسسات الخيرية الإسلامية على الاستجابة الفورية وتقديم الإغاثة العاجلة للسكان.

ويعبِّر “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” للشعوب المنكوبة بالفيضانات عن مشاعر المواساة بمصابها الجسيم في هذه الكارثة، داعياً الله تعالى أن يخفِّف عنها المعاناة ويعينها على تجاوز المحنة سريعاً.

بروكسيل، 21 مايو 2014

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا

الاتحاد يتابع بقلق هجمات نيجيريا واستمرار محنة التلميذات المحتجزات

 بسم الله الرحمن الرحيم

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”

يتابع بقلق هجمات نيجيريا واستمرار محنة التلميذات المحتجزات

 يتابع “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”، ببالغ القلق، الهجمات الدامية التي تشهدها نيجيريا علاوة على استمرار احتجاز مئات التلميذات في مدرسة في شمال شرق نيجيريا

وإنّ الاتحاد إذ يعبِّر عن الانشغال بهذه التطوّرات المأساوية، وإذ يجدِّد تنديده بعملية الاحتجاز المستمرة في شيبوك بولاية بورنو النيجيرية، والتي تنتهك التعاليم الإسلامية والالتزامات الأخلاقية والمبادئ الإنسانية، فإنّه يطالب بوضع حد للعنف وبإطلاق سراح التلميذات وضمان سلامتهن وإنهاء هذه المعاناة الجسيمة فوراً ودون قيد أو شرط، مع الالتزام بمقتضيات الحقّ في التعليم وأمن السكان.

ويعبِّر الاتحاد ومؤسساته الأعضاء عن تضامن عموم المسلمين في أوروبا العميق مع المجتمعات المحلية في نيجيريا، والتلميذات المحتجزات وأهاليهن، كما يستنكر الاتحاد استغلال شعارات ومفردات إسلامية في انتهاكات جسيمة كهذه يرفضها الإسلام جملة وتفصيلاً.

ولاشكّ إنّ هذه المأساة المتواصلة تلفت الانتباه إلى ضرورة معالجة الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي تولِّد التطرّف والعنف، وضمان العدالة والاستفادة من الموارد وتكافؤ الفرص وتأمين الحياة الكريمة والتعليم والثقافة لعموم السكان.

بروكسيل، 20 مايو 2014

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا