الاتحاد يندد بشدة بالاعتداء الإرهابي في تونس

بسم الله الرحمن الرحيم

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» يندد بشدة بالاعتداء الإرهابي في تونس
يندد «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» بالاعتداء الإرهابي الذي شهدته العاصمة التونسية الأربعاء، والذي أوقع عشرات الضحايا الأبرياء بين قتيل وجريح من بلدان متعددة، معظمهم من أوروبا.
إنّ هذا الهجوم الجبان هو عمل بشع ومُدان بأقصى العبارات، ومنافٍ للقيم والأديان والشرائع والأخلاق، وهو يستهدف أمن المجتمع وحرية البلاد وانفتاحها على العالم.
ويعرب الاتحاد عن ثقته بقدرة تونس على تجاوز هذا الظرف العصيب بمزيد من التماسك في وجه الإرهاب والاعتداءات أيّاً كان مصدرها، لتحافظ على استقرارها وأمنها وحريتها.
ويعرب «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» عن تضامنه مع تونس وشعبها في هذا المصاب الأليم، كما يتقدّم بالمواساة القلبية لذوي الضحايا راجياً الشفاء العاجل للمصابين.
بروكسيل، 18 مارس 2015
«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»