الاتحاد: جهود العمال المسلمين تعبِّر عن انخراط المسلمين في المجتمعات الأوروبية

بسم الله الرحمن الرحيم

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»: جهود العمال المسلمين تعبِّر عن انخراط المسلمين في المجتمعات الأوروبية

توجّه «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» في الأول من مايو بالتحية إلى العمال الذين لا يمكن للمجتمعات والبلدان أن تستغني عن جهودهم في إدارة الحياة اليومية وتسيير المرافق كافة.

وبمناسبة يوم العمال، نوَّه الاتحاد بالمساهمات التي يبذلها العاملون والعاملات من مسلمي أوروبا في النهوض بمجتمعاتهم الأوروبية في شتى الحقول، ورأى الاتحاد في ذلك أفضل تعبير عن انخراط المسلمين في نسيج المجتمعات ومساهماتهم التي لا غنى عنها في عالم العمل والإنتاج والمرافق والخدمات ومجتمعات الرفاه أسوة بأقرانهم.

وحثّ الاتحاد العمال المسلمين على تطوير مشاركتهم في الحركة العمالية والحياة النقابية في مجتمعاتهم المحلية.

وأعرب «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» عن تقديره لجهود العاملات، خاصة عندما يترافق ذلك مع الأعباء المضاعفة بين مهام الأمومة والتزامات العمل. كما لفت الاتحاد الانتباه إلى جهود العمل المنزلي في نطاق الأسرة والتي تستحق الاحترام والتقدير وإن لم تكن محتسبة ضمن طاقة العمل النظامية.

ودعا الاتحاد إلى التمسك بمكتسبات العدالة الاجتماعية وعدم الانتقاص منها مهما كانت ضغوط الواقع الاقتصادي. وأشار الاتحاد أيضاً إلى تقارير تحدثت عن مشكلات في الالتحاق بسوق العمل يواجهها بعض الشبان والشابات من المسلمين في بلدان أوروبية أو صعوبات في الارتقاء الوظيفي، وهو ما يستدعي دعم تكافؤ الفرص ومعالجة ظواهر التمييز في مجالات العمل.

بروكسيل، 1 مايو 2015

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»

FIOE: إن جهود العمال المسلمين هي تعبير عن اندماج المسلمين في المجتمعات الأوروبية

بسم الله الرحمن الرحيم

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» يحثّ على الاستجابة الإنسانية العاجلة بعد زلزال نيبال
أعرب «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» عن بالغ الأسى جراء كارثة الزلزال المروِّع التي ضربت منطقة الهيمالايا، خاصة في نيبال، موقعة آلاف الضحايا ودماراً واسعاً.
ولاحظ الاتحاد إنّ التقارير والمشاهد الواردة من الميدان ترسم صورة مأساوية عمّا جرى، فقد تحولّت مناطق واسعة إلى ركام وفقدت المجتمعات المحلية مقوِّمات حياتها الأساسية.
وحثّ «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» على الاستجابة الإنسانية العاجلة والواسعة للتخفيف من تأثيرات الكارثة واحتواء ما خلّفته من أضرار هائلة، مشيداً بالحملات التي أطلقتها المؤسسات الخيرية الإسلامية في أوروبا لصالح المناطق المنكوبة.
وتقدّم الاتحاد بخالص التعازي والمواساة لبلدان المنطقة ومجتمعاتها المحلية المنكوبة، وشاطر أسر الضحايا مشاعر الألم في هذه الكارثة، سائلاً الله تعالى أن يعجِّل بشفاء الجرحى وأن يتمكّن المتضررون من استئناف حياتهم الاعتيادية في أسرع وقت ممكن.
بروكسيل، 28 إبريل 2015
«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»

الاتحاد يحثّ على الاستجابة الإنسانية العاجلة بعد زلزال نيبال

بسم الله الرحمن الرحيم

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» يحثّ على الاستجابة الإنسانية العاجلة بعد زلزال نيبال
أعرب «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» عن بالغ الأسى جراء كارثة الزلزال المروِّع التي ضربت منطقة الهيمالايا، خاصة في نيبال، موقعة آلاف الضحايا ودماراً واسعاً.
ولاحظ الاتحاد إنّ التقارير والمشاهد الواردة من الميدان ترسم صورة مأساوية عمّا جرى، فقد تحولّت مناطق واسعة إلى ركام وفقدت المجتمعات المحلية مقوِّمات حياتها الأساسية.
وحثّ «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» على الاستجابة الإنسانية العاجلة والواسعة للتخفيف من تأثيرات الكارثة واحتواء ما خلّفته من أضرار هائلة، مشيداً بالحملات التي أطلقتها المؤسسات الخيرية الإسلامية في أوروبا لصالح المناطق المنكوبة.
وتقدّم الاتحاد بخالص التعازي والمواساة لبلدان المنطقة ومجتمعاتها المحلية المنكوبة، وشاطر أسر الضحايا مشاعر الألم في هذه الكارثة، سائلاً الله تعالى أن يعجِّل بشفاء الجرحى وأن يتمكّن المتضررون من استئناف حياتهم الاعتيادية في أسرع وقت ممكن.
بروكسيل، 28 إبريل 2015
«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»

الاتحاد يطالب بإبطال أحكام الإعدام المشينة في مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

«اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا»

يطالب بإبطال أحكام الإعدام المشينة في مصر 

تلقى «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» باستهجان شديد تأكيد هيئة قضائية مصرية يوم السبت ١١ إبريل، أحكام بالإعدام بحقّ شخصيات عامة مصرية مرموقة وإعلاميين وناشطين في المجتمع المدني، ومن بين من تقرّر تنفيذ حكم الإعدام بحقهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع.

يعرب الاتحاد عن إدانته الشديدة لهذه الأحكام المشينة، مستهجناً التجاوزات الواضحة التي تخللت مسارها القضائي كما رصدتها جهات حقوقية مستقلة.

ويلحظ «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» بمزيد من القلق توالي أحكام الإعدام التي تصدرها هيئات قضائية مصرية بالجملة بحقّ مئات من المعارضين، ومن بينهم كبار رجال الدولة المصرية ممن شغلوا مواقع في رئاسة الجمهورية والبرلمان والحياة الحزبية والمجتمع المدني في العهد الديمقراطي (2011 – 2013)، علاوة على وفرة الأحكام القاسية كالسجن مدى الحياة، ضمن قضايا تثور انتقادات بشأن نزاهتها.

لا يمكن الصمت على هذه الانتهاكات الجسيمة التي تطيح بالعدالة وتنتهك الحق في الحياة وتسلِّط العقوبات القاسية على المواقف السياسية والحقوقية المعارضة.

ويطالب «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» بإبطال هذه الأحكام فوراً وتحقيق العدالة. كما يدعو الاتحاد الدول والهيئات الأوروبية والدولية ومؤسسات المجتمع الدولي المختصة للتحرك العاجل لوقف هذه الانتهاكات الخطيرة التي لا يمكن السماح بها في العالم المتحضر.

– بروكسيل، 13 إبريل 2015

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا