“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” يدين جريمة القتل البشعة في لندن

بسم الله الرحمن الرحيم

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” يدين جريمة القتل البشعة في لندن

يعرب “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” عن إدانته الشديدة للاعتداء القاتل على جندي بريطاني في لندن، وفق ما أوردته التقارير. ويشاطر الاتحاد ذوي الضحية والشعب البريطاني مشاعر الحزن والمواساة إزاء هذه الفاجعة التي تمّت بطريقة بشعة.

إنّ اعتداءات كهذه هي بكلِّ تأكيد أعمال إجرامية مُدانة ولا يمكن تبريرها، وليس مقبولاً ربطها بأيِّ أديان أو معتقدات أو مكوِّنات اجتماعية، فالإرهاب لا دين له.

ومع هذه الواقعة المؤلمة؛ يجدِّد “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” موقفه الرافض للعدوان وللعنف بشتى صوره، مع التذكير بتعاليم الإسلام الواضحة في تحريم القتل وإزهاق الأرواح والتعدِّي على أمن الأفراد وترويع المجتمعات.

كما يثمِّن الاتحاد مواقف الإدانة والتنديد التي صدرت بهذا الشأن عن المؤسسات الإسلامية البريطانية، ويبدي أسفه للتقارير عن وقوع اعتداءات ضدّ مساجد وأبرياء من مسلمي بريطانيا.

ويعرب الاتحاد عن ثقته بقدرة المجتمع البريطاني على التماسك والتضامن في مواجهة الأعمال الإجرامية التي لا يمكن السماح لها بتعكير السلم الاجتماعي، أو أن تكون ذريعة لإثارة الأحقاد وحملات التحريض العنصرية ضد المسلمين.

بروكسيل، 23 مايو 2013

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا