الاتحاد يعبِّر عن صدمته من تصريحات ترامب

بسم الله الرحمن الرحيم

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” يعبِّر عن صدمته من تصريحات ترامب
أعرب “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” عن صدمته من التصريحات والمواقف المتطرفة التي يعبِّر عنها دونالد ترامب، المتنافس في الحزب الجمهوري على رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.
واستنكر الاتحاد ما يصرِّح به ترامب من مواقف عدائية سافرة ضد المسلمين في الولايات المتحدة وخارجها، ومن دعوات لتدشين نظام جديد من التفرقة على أساس الانتماء الديني، وهو بلا شك تطوّر فائق الخطورة في واحدة من أكبر دول العالم.
وأبدى “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” قلقه لأنّ بعض السياسيين في أمريكا وأوروبا يسعون لإذكاء المخاوف وشحن المجتمعات عبر خطاب الكراهية وإثارة الأحقاد أملاً في تحسين فرصهم الانتخابية، وهو ما يتناقض مع روح الديمقراطية والدساتير والقيم الإنسانية الكونية.
ورحّب الاتحاد بالمواقف المستنكرة لما يأتي به ترامب من تصريحات ومواقف ذات منحى عنصري انتقائي ضد المسلمين. وأعلن الاتحاد أنه يتوقع من الأوساط السياسية والإعلامية والثقافية والدينية في الولايات المتحدة، على تنوّعها، أن تتصدى بجدية لهذا الخطاب البغيض الذي لا يمكن التهاون معه في عالم اليوم.
بروكسيل 17 ديسمبر 2015
“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”

الاتحاد: لا غنى عن نهج دولي جديد لإنقاذ الأرض

بسم الله الرحمن الرحيم

“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”:
لا غنى عن نهج دولي جديد لإنقاذ الأرض
أكد “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” ضرورة القيام بمراجعة جادة لإنقاذ الأرض من خلال نهج دولي شامل. ورأي الاتحاد أنّ انعقاد قمة المناخ في باريس هو مناسبة مهمة وإن كانت متأخرة، فلا غنى عن مراجعة مجمل الاستراتيجيات والسياسات والممارسات ذات الأثر على البيئة والمناخ، إذ لا يمكن مواصلة التهاون مع هذه القضية المصيرية المشتركة في عالمنا.
وأعرب الاتحاد عن قلقه لأنّ المجتمع الدولي أظهر طوال السنوات الماضية عجزاً كبيراً وتقاعساً مؤسفاً عن الاستجابة للتحديات والتهديدات الماثلة للجميع في مجال البيئة والمناخ، ومن المستهجن أن تتسبب بعض الاهتمامات والمصالح الضيقة في مواصلة العبث بالبيئة بكل عواقبه الوخيمة.
وطالب الاتحاد بنهج دولي جديد للتعامل مع التغيّرات البيئية والمناخية، والتي تمثل تهديداً للبيئات الطبيعية ولمستقبل الأجيال البشرية والكائنات على كوكبنا.
وحثّ “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” المؤسسات الدينية وشركاء المجتمع المدني في أوروبا والعالم على المساهمة في تطوير استراتيجيات وتوجيهات فعالة للدفع باتجاه نهج جديد ومسؤول نحو الكوكب بكل مكوّناته قبل فوات الأوان. وأكد الاتحاد أنّ توجيهات الدين الإسلامي تؤكد أهمية التعامل المسؤول مع كوكب الأرض بكل مكوناته والتصرف الرشيد والمنضبط بالموارد الطبيعية وتحاشي إلحاق الأذى والضرر بالبيئة.
1 ديسمبر 2015
“اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا”