حول المحاكمات الجماعية الأخيرة في مصر والسعودية

يتابع “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” بمزيد من الاهتمام تقارير المحاكمات التي يتعرض لها نخبة من السياسيين والعلماء ونشطاء المجتمع المدني والصحفيين، في كل من جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، والتي صدر عنها جملة أحكام بالإعدام والسجن لفترات طويلة.

ويأتي ذلك الاهتمام انطلاقاً من الأبعاد التي تلقي بظلالها على الواقع الأوروبي، والتداعيات المؤسفة التي تسترعي اهتمام دعاة العدالة والحرية والسلم الاجتماعي حيثما كانوا، فانتهاك حقوق الإنسان والقيم الأساسية شأن عالمي يتجاوز الأطر الجغرافية.

وفي ظل ما أكدته “المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة” و”الاتحاد الأوروبي”، و”منظمة العفو الدولية” وغيرها من المؤسسات الدولية ذات الصلة، أن هذه المحاكمات تفتقر لمعايير العدالة القضائية، والإجراءات ذات المصداقية، فضلاً عما يكتنفها من أجواء مسيسة وغير ديمقراطية، يؤكد “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا” تضامنه مع كافة المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني المطالبة بإلغائها.

كما يطالب “الاتحاد” الدبلوماسية الأوروبية لبذل الجهود من أجل وقف تلك المحاكمات، وإقناع المعنيين بالقرار السياسي في كلا البلدين بحقن الدماء وتحقيق العدالة، وانتهاج سبيل الحوار الذي يسع الجميع، مهما تباينت وجهات النظر أو كان الخلاف السياسي. مؤكداً على أهمية تضافر الجهود المخلصة التي تنشد الاستقرار، وتسعى للحفاظ على التماسك والتضامن المجتمعي، وتحول دون المساس بالقيم الأساسية أو انتهاك الحقوق والحريات التي تمثل دعائم المجتمعات وعوامل نهضتها واستقرارها.

بروكسل في 13 سبتمبر 2018
اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا

آخر الأخبار...

في 8 و9 ديسمبر.. مؤتمر شبابي إسلامي جديد في العاصمة الألمانية

تحت رعاية المؤسسة الشبابية في برلين، وهي إحدى مؤسسات التجمع الإسلامي في ألمانيا، يقام مؤتمر YouCon الخامس من نوعه، وذلك في الفترة ما بين 8 و9 كانون الأول/ديسمبر المقبل. المؤتمر يأتي تحت شعار:  المسلم المسافر.. من …

مواقع تابعة وصديقة

رسائل رئيس الاتحاد

مختارات مصورة

بيانات

إعلانات

حقوق النشر محفظة © اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا