المجال الإداري

ينهض «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» بأعماله على مستوى قارة مترامية الأطراف تضم عشرات الدول والثقافات واللغات، وهو ما يتطلب اعتماد نظام إداري فعّال؛ سواء على المستوى الأوروبي المركزي أم على مستوى المؤسسات الأعضاء.

 

ويقوم النظام الإداري للاتحاد على مجموعة من المبادئ مثل: التخصص، والتنسيق، واللامركزية، والتفويض، والمرونة، والكفاءة. كما تستند آليات عمل الاتحاد إلى أنظمة لائحية مفصّلة تنسجم مع مقتضيات القوانين والنظم المعمول بها في الدول الأوروبية.

 

وقد وضع الاتحاد مجموعة وثائق وأدلّة مرجعية في مجالات عمله المتعددة، لتسيير أعماله وفق معايير الجودة والكفاءة والفعالية والترشيد.

 

وتتمثل المنطلقات الإدارية التي يعتمدها الاتحاد بالاستقرار المؤسسي، والتجديد المتواصل في العناصر البشرية والممارسات الإدارية، واعتماد الشورى مبدأ أساسياً، والاستفادة من الكفاءات مع استيعابها قيادياً، وانتخاب الهيئات القيادية في الاتحاد سواء على المستوى المركزي أم على مستوى المؤسسات الأعضاء، فضلاً عن اعتماد آليات فعالة للضبط الإداري والمالي.

مواقع تابعة وصديقة

رسائل رئيس الاتحاد

مختارات مصورة

بيانات

إعلانات

حقوق النشر محفظة © اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا