التكوين والإرشاد

يحرص «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» على النهوض بمسؤولياته في المجال التكويني والإرشادي، خدمة للأجيال المتعاقبة من مسلمي أوروبا على حمل أمانة المنهج الإسلامي المتكامل، آخذاً في الاعتبار التراث الإسلامي الثريّ في هذا المجال، وكذلك الواقع الأوروبي الذي يعيش المسلمون ضمنه، لتحقيق فهم واضح لهوية المسلم الأوروبي على مستوى الأفراد والأُسر والمؤسسات، والتي تتّسم بالربانية والوسطية والشمول والواقعية والمرونة.

 

ولهذا المجال أهميته في تحقيق التغيير الإيجابي المستمر في واقع مسلمي أوروبا، ولذا فإنّ الاتحاد، ومن خلال الجهود التي يشرف عليها القسم المختص، يعمل على تكوين المسلم الأوروبي ذي الشخصية الإيمانية المتوازنة.

 

إنّ الجهود الإرشادية التي يبذلها الاتحاد مُقدّمٌة لكلّ المسلمين، وتقع ضمن أولويّاته مصلحة المسلمين ومجتمعاتهم الأوروبية. وينفتح الاتحاد من خلال ذلك على الهيئات والمؤسسات العاملة للإسلام والصالح العام بوسطية ورشد، إيماناً منه بمبدأ التنسيق في الأعمال.

 

ويتّصف مشروع الاتحاد في هذا الحقل بالمرونة والاعتدال والوسطية، وينفتح في تعاونه على مختلف مكوِّنات الواقع وفي تعامله على شتى الشواغل ذات العلاقة؛ وذلك انطلاقاً من الثوابت الإسلامية ثم المصالح المعتبرة. وبذلك؛ يفتح الاتحادُ ذراعيْه لكل من يبتغي خدمة الإسلام والقيم الإنسانية المشتركة والصالح العام، ولكل من يتقدّم له بالنصح والإرشاد.

مواقع تابعة وصديقة

رسائل رئيس الاتحاد

مختارات مصورة

بيانات

إعلانات

حقوق النشر محفظة © اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا