العناية بالأسرة

يدعم «اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا» الأسرة ويشجِّعها على النجاح والتماسك، وتعمل البرامج والمشروعات والحملات التي يقوم بها الاتحاد من خلال أقسامه ومؤسساته الأعضاء، على تشجيع التواصل المُثمر بين الأجيال، والعناية بالأطفال والناشئة.

 

وتستأهل الأسرة الاهتمام والحفاوة، بما يعزز ترابطها ويوثِّق عرى التواصل بين أفرادها، ويُشيع روح المحبة والعطاء في المحيط الاجتماعي.

 

ويؤكد الاتحاد أنّ الاستقرار الأسري يعود على المجتمع بالمكاسب، فتماسك الأسرة يجعل المجتمع أكثر استقراراً، وشيوع الوئام بين الأب والأم والأطفال، يضمن مزيداً من الدفء الاجتماعي. فالأسرة ليست مجرد مجموعة من الأفراد يزيد عددهم أو يقلّ؛ بل هي في الأساس تعبيرٌ عن آصرة إنسانية سامية، قوامها الرعاية والمسؤولية، والتضامن والتكافل، وأنبل المشاعر كالحبّ والحنان والاحترام المتبادل. ولذا فإنّ فتور هذه الآصرة واضمحلالها يمثل خسارة حقيقية للمجتمع ويعود بالضرر على أفراده.

مواقع تابعة وصديقة

رسائل رئيس الاتحاد

مختارات مصورة

بيانات

إعلانات

حقوق النشر محفظة © اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا